كل ما يخص صحة جمال المراة

آخر المواضيع

الاثنين، 15 يوليو 2019

علاج سيلان الانف


علاج سيلان الانف



سيلان الانف او الزكام من الامراض المزعجة التي لا يتمنى المرء ان يصاب بيها، حيث يعاني وقتها المريض من الصداع وصعوبة النوم وسيلان الانف والهمدان و.....
نقدم لك وصفات وظرق علاج سيلان الانف والزكام

مأكولات تحارب الزكام

تساعد بعض المأكولات جهاز مناعة الجسم على محاربة الزكام، لذا أكثري من تناول الموز والتوت البري والجزر والفلفل والبصل والشاي والجرجير والخردل والمأكولات الغنية بالفيتامين سي.

2 المشروبات الساخنة
ولمحاربة الزكام، عليك أيضاً تناول الكثير من المشروبات الساخنة مثل الشاي والبابونج والنعنع والزنجبيل. كما يمكنك مزج الماء الساخن مع القليل من الليمون والعسل فهو من شأنه أن يساعدك على الشفاء العاجل من الزكام.

3 المضمضة بالماء والملح
يمكن للمضمضة أن تخفف من آلام إلتهاب الحلق وتشفي من الزكام. لذلك ذوّبي ملعقة صغيرة من الملح مع القليل من الماء الساخن أربعة مرات في اليوم. من شأن طريقة العلاج هذه أن تخفف آلامك وتزيلها نهائياً.

4 الحساء الساخن

أكثري من تناول الحساء، فالمأكولات والمشروبات الساخنة من شأنها مساعدتك على الشفاء من الزكام بسرعة. ننصحك بتناول حساء الجزر أو الحساء المعدّ من مختلف أنواع الخضار.

5 لا للحليب ومشتقاته
عند إصابتك بالزكام، تجنّبي تناول الحليب وأي من مشتقاته فهو من شأنه أن يزيد من إنتاج المادة المخاطية لدى بعض الأشخاص.

6 التمر الهندي:
تناول (التمر الهندي) في صورة شراب يفيد في الحد من الزكام، ويمكن عمل وتحضير شراب (التمر الهندي) ويشرب كوبان منه في اليوم الواحد ـ بمعدل كوب بعد الإفطار وآخر بعد الغداء يوميا. غير أنه يجب الحذر مع هذا العلاج حيث إنه يخفض ضغط الدم أيضا فمن يعاني من انخفاض مرضي في ضغط الدم لا ينبغي له استخدام هذا العلاج.

7 الحبة السوداء:
إذا قليت حبة البركة أو الحبة السوداء في زيت الطعام أو زيت بذرة القطن ثم تركت لتبرد، ثم استخدمت بعد ذلك قطرة للأنف، فان ذلك يخفف من حدة الزكام والرشح. ولعلاج الزكام معالجة مضمونة، وكذلك ضمان مقاومته إذا هاجم الجسم ينصح تناول ملعقة كبيرة (زيت حبة البركة) يوميا على الريق ـ بشرط أن تشرب مع كوب شاي مع الحليب أو كوب حليب فقط او كوب من الزبادي مرة واحدة يوميا، وبشرط الاستمرار على ذلك مدة طويلة. فان ذلك يقوي جهاز المناعة ويقي من الزكام.

8  الثوم
إن مادة الألسين التي تكسب الثوم رائحته المميزة تكسبه أيضا خصائص مضادة للفيروسات والفطريات والجراثيم فهو بذلك يساعد على كبح أعراض الرشح قبل أن تتطور ويخفف من النزلات الشعبية وآلام الحنجرة والتهاب الصدر إذا ما أخذ بانتظام ونيئ ويكفي فصين أو ثلاثة يوميا لمكافحة العدوى كما يمكن هرس الثوم في السلطة أو إضافته لأطباق اليخنة أو الحساء أو تقطيعه وبلعه مع القليل من الماء وعصير الحامض ..

9 الجزر:
الجزر الطازج بكامل محتوياته دون تقشيره يقي إلى حد بعيد من الإصابة بالزكام والأنفلونزا، ويخفض من حدتها



10 بذور الرمان:
إذا خلط مسحوق بذور الرمان الطازج مع نفس مقداره حجما من (عسل النحل النقي) ثم قطر في الأنف فان ذلك يقاوم الزكام، كما يشكل وقاية ضد أورام الغشاء المخاطي في الأنف.
11 أزهار الزيزفون:
يصنع من أزهار وأوراق الزيزفون أوالتيليو مستحلب مفيد ونافع للصدر، ويسهل التنفس، ويزيل الزكام، ويجهز هذا المستحلب بوضع ملعقة صغيرة من العشبة في كوب زجاجي، ثم يصب عليها الماء المغلي فورا، ويحلى المستحلب ثم يشرب بعد تصفيته، ويتناول مريض الزكام والرشح 2 ـ 3 فناجين يوميا بمعدل كوب بعد كل وجبة غذائية مباشرة.


12 زعتر بري:
يعمل الزعتر البري على تقوية جهاز المناعة بصفة خاصة ويقوى الجسم عموما، ويشكل وقاية ضد الأمراض الناجمة عن البرد بصفة خاصة. كما يمكن اضافة الزعتر إلى أعشاب الخبازة والريحان وتوضع جميعها في كوب زجاجي ثم يصب عليها الماء المغلي فورا، وتقلب جيدا، ويمكن تحليتها بملعقة صغيرة من سكر أو عسل نحل، ويشرب من هذا المشروب كوبان يوميا بعد الأكل.


13 البابونج:
لا يخلو منزل من البابونج خاصة إذا كان به أطفال. ومسحوق أزهار البابونج مفيد جدا في علاج الزكام ولو كان مزمنا ويستخدم عن طريق الاستنشاق. ويتم عمل المسحوق بسحق أزهاره حتى تصبح مثل البودرة ثم تستنشق بالأنف على راحة اليد عدة مرات.

14 الزنجبيل
ينشط الدورة الدموية ويدفئ الجسم ويساعد على التخلص من البلغم ويخفف أعراض النزلة والحمى والرشح قبل أن يتفاقم ، كما ويسهم في استعادة الحيوية عند الشعور بالاحباط لذا أضف نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل أو قطعة صغيرة مبشورة من الزنجبيل الطازج لأطباق اللحوم والأسماك أو الخضار ، كذلك يمكن أن تبشر قطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج وتضيف إليها كوب من الماء المغلي والقليل من عصير الحامض ونصف ملعقة صغيرة من العسل .
15 البرتقال و الليمون الحامض

الحمضيات غنية جدا بفيتامين ج الضروري لمكافحة العدوى كما يتمتع الحامض بفائدة إضافية تتجسد في قدرته على تنشيط خلايا الدم البيضاء مما يعزز من نشاط الجهاز المناعي وللعلم إن تناول برتقالة أو حامضة في اليوم يمكن أن تقوي مناعة الجسم ضد الرشح ويفضل تناول الثمرة ولا يكتفى بعصيرها ، كذلك يمكن إضافة قشور البرتقال المبشور لمختلف الأطباق فتكسبها نكهة لذيذة كما يمكن إضافتها للمشروبات فتغني عن إضافة السكر 
يمكنكم ايضا قراءة





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

authorهذا الموقع يحتوي علي العديد من المعلومات الخاصه بالمراه وجمالها هذا الموقع مفيد جدا للمراه وصفات جمال البشره وصفات رجيم وصفات جمال الوجه وكل ما يخص المراه وجميع المواضيع والتدوينات الموجوده هنا لغرض افادة الزائر الموجود بموقعنا وجميع المواضيع هنا حصرية ومحمية بموجب حقوق الطبع والنشر

التسميات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *